الرئيسية / غير مصنف / . “نقض أبوظبي” تقضي بإعدام قاتل الطفل آذان حكمت محكمة النقض في أبوظبي بتعديل الحكم المستأنف بخصوص ما قضى به من عقوبة تعزيرية على قاتل الطفل آذان، عن تهمة القتل العمد المقترنة باللواط كرهاً، وما ارتبط بهما من تهم أخرى، والقضاء بإجماع الآراء، بمعاقبته عنها وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، بالقتل قصاصاً لقتله المجني عليه عمداً وعدواناً، مع رفع أوراق الدعوى إلى صاحب السموّ رئيس الدولة، حفظه الله، للتصديق عليه، على أن ينفذ بالوسيلة المستعملة بالدولة. وكانت النيابة العامة بأبوظبي وفق ” الخليج” أحالت المتهم إلى المحاكمة في أغسطس 2017، بتهمة القتل العمد وارتكاب اللواط بالإكراه وتهمة التنكر بزي امرأة، وتهمة مخالفة قانون السير والمرور، لقيادته مركبة على الطريق دون تثبيت لوحه أرقام خلفية عليها، وطالبت بإدانته بجميع التهم الموجهة إليه، والحكم عليه بالإعدام. وأشادت نيابة الأسرة بدور الأجهزة الشرطية الفعال في سرعة القبض على المتهم، موضحة أن جهات الاختصاص توصلت بسرعة إلى الجاني، بعد جمع المعلومات الأولية من مسرح الجريمة وتحليلها، رغم محاولة الجاني التمويه والتنكر بزي امرأة. وكانت محكمة الاستئناف قضت بتأييد الحكم المستأنف والقضاء بإجماع الآراء بالإعدام قصاصاً بحق المتهم، مع إلزامه بدفع الدية الشرعية لأولياء الدم وقدرها 200 ألف درهم، وحضور أولياء الدم إجراءات تنفيذ القصاص.

. “نقض أبوظبي” تقضي بإعدام قاتل الطفل آذان حكمت محكمة النقض في أبوظبي بتعديل الحكم المستأنف بخصوص ما قضى به من عقوبة تعزيرية على قاتل الطفل آذان، عن تهمة القتل العمد المقترنة باللواط كرهاً، وما ارتبط بهما من تهم أخرى، والقضاء بإجماع الآراء، بمعاقبته عنها وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، بالقتل قصاصاً لقتله المجني عليه عمداً وعدواناً، مع رفع أوراق الدعوى إلى صاحب السموّ رئيس الدولة، حفظه الله، للتصديق عليه، على أن ينفذ بالوسيلة المستعملة بالدولة. وكانت النيابة العامة بأبوظبي وفق ” الخليج” أحالت المتهم إلى المحاكمة في أغسطس 2017، بتهمة القتل العمد وارتكاب اللواط بالإكراه وتهمة التنكر بزي امرأة، وتهمة مخالفة قانون السير والمرور، لقيادته مركبة على الطريق دون تثبيت لوحه أرقام خلفية عليها، وطالبت بإدانته بجميع التهم الموجهة إليه، والحكم عليه بالإعدام. وأشادت نيابة الأسرة بدور الأجهزة الشرطية الفعال في سرعة القبض على المتهم، موضحة أن جهات الاختصاص توصلت بسرعة إلى الجاني، بعد جمع المعلومات الأولية من مسرح الجريمة وتحليلها، رغم محاولة الجاني التمويه والتنكر بزي امرأة. وكانت محكمة الاستئناف قضت بتأييد الحكم المستأنف والقضاء بإجماع الآراء بالإعدام قصاصاً بحق المتهم، مع إلزامه بدفع الدية الشرعية لأولياء الدم وقدرها 200 ألف درهم، وحضور أولياء الدم إجراءات تنفيذ القصاص.

View on Instagram http://bit.ly/2SMNzaR

شاهد أيضاً

. «الدولي للحبارى»: إنقاذ 11 طائر حبارى آسيوية من التهريب الإتحاد كشف الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى عن خططه لإطلاق 11 طائر حبارى آسيوية ضبطتها دائرة جمارك رأس الخيمة، إذ نجحت السلطات الجمركية في اكتشاف 12 طائر حبارى بعد ضبط عملية تهريب عند منفذ جمارك الدارة مع سلطنة عُمان بتاريخ 22 يناير الماضي، حيث وضعها المهربون داخل أكياس بلاستيكية بعد ربط أجنحتها، ومن ثم وضعت في تجويف الإطار الاحتياطي.  وكان أحد طيور المجموعة الـ 12 تعاني ضعفاً شديداً، ما جعل خيار الموت الرحيم الحل الأفضل لتخليص الطائر من الحالة الصحية الصعبة، وذلك عقب عملية معاينة أجراها فريق الصندوق على الطيور.  وكشف الفحص إصابة الطائر بضرر في الأجنحة وعدد من الأعضاء الداخلية، بما في ذلك الكبد والبنكرياس والكليتين والغدد الدرقية. كما كشف التقرير الخاص بالفحص وجود تسمم فطري في الرئتين، في حين عاد تقرير علم الأحياء المجهري بنتيجة إيجابية حول وجود بكتريا القولون. وتحمل طيور الحبارى المهرّبة عادةً أمراضاً متنوعة وتعاني ضغوطاً هائلة ناجمة عن الأسر وظروف النقل غير المشروع. ويتجلّى الخطر الأعظم في قدرة بضعة طيور مريضة من الحبارى على تعريض حياة الصقور للخطر عند تدريبها على الصيد. ويمثل الاتجار غير المشروع بطيور الحبارى تهديداً حقيقياً لحياة جميع الحيوانات، بما فيها الصقور. وفيما تبلغ نسبة تهريب الحبارى الحية عبر حدود الإمارات العربية المتحدة واحداً بالعشرة، تُعتبر التجارة غير المشروعة عاملاً مهماً في التراجع التاريخي لعدد طيور الحبارى، ما يُشكل تهديداً خطيراً للصقارة العربية التقليدية. وقال معالي ماجد علي المنصوري، العضو المنتدب للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: «ينظر الصندوق لتهريب الحيوانات على أنه عمل مشين ومُدان بجميع الأعراف والقوانين الدولية، ويحتاج الصقارون إلى إدراك الخطر الذي من الممكن أن يعرضوا طيورهم الجارحة والثمينة إليه عند إطلاقها لصيد الحبارى المهربة، والتي تحمل في كثير من الأحيان أمراضاً فتاكة». وقال: «تشكّل طيور الحبارى المهّربة والمصابة، والتي تعتبر الطريدة التقليدية للصقور العربية خطراً حقيقياً قد ينهي حياة هذه الصقور عند اصطيادها، لذا نشكر دائرة الجمارك ودوائر الحجر الصحي برأس الخيمة ودبي على الكفاءة المهنية العالية والرعاية التي قدموها لهذه الطيور الضعيفة». وتجري اليوم عملية التأكد من خلو الطيور الـ 11 المتبقية من الأمراض المعدية خلال الفحوص الطبية التي يجريها الصندوق للحفاظ على الحبارى، وهي تستجيب بشكل جيد لعملية إعادة التأهيل والعلاج، تمهيداً لإطلاقها مجدداً في البرية مستقبلاً.

View on Instagram https://ift.tt/2HGVfJ3