الرئيسية / غير مصنف / . في الصين.. مراقبة التلاميذ بزي ذكي أدخلت إحدى عشرة مدرسة في مقاطعة قويتشو الصينية زياً جديداً للطلاب يحتوي على جهاز صغير لتحديد المواقع، وذلك لمتابعة ورصد تحركات التلاميذ داخل وخارج المدرسة. ويتميز الزي المدرسي الذكي بشريحتين صغيرتين مدمجتين في وسادات الكتف التي تسمح للمدرسة وأولياء الأمور بمراقبة نشاطات التلاميذ في جميع الأوقات. ويقوم جهاز الجي بي إس تحركات التلاميذ ويرسل إشارات تنبيهية لجهاز الاستقبال الموجود لدى المدرسة أو أولياء الأمور عندما يترك الطالب الفصل الدراسي أو المدرسة دون إذن، أو عندما ينام أثناء الدروس. وفي بيان لها على موقع ويبو للتواصل الاجتماعي، قالت شركة غيزهو غوانيو للتكنولوجيا، بأن الزي الجديد يتمتع بتقنية عالية، ويوفر طريقة إدارة ذكية تصب في مصلحة جميع الأطراف من طلاب ومعلمين وأولياء للأمور. ومع ذلك فقد قوبل خبر الزي الرسمي الذكي ببعض الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال المتابعون بأنه انتهاك لخصوصية الأطفال وحقوق الإنسان، وفق ما ورد في موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.

. في الصين.. مراقبة التلاميذ بزي ذكي أدخلت إحدى عشرة مدرسة في مقاطعة قويتشو الصينية زياً جديداً للطلاب يحتوي على جهاز صغير لتحديد المواقع، وذلك لمتابعة ورصد تحركات التلاميذ داخل وخارج المدرسة. ويتميز الزي المدرسي الذكي بشريحتين صغيرتين مدمجتين في وسادات الكتف التي تسمح للمدرسة وأولياء الأمور بمراقبة نشاطات التلاميذ في جميع الأوقات. ويقوم جهاز الجي بي إس تحركات التلاميذ ويرسل إشارات تنبيهية لجهاز الاستقبال الموجود لدى المدرسة أو أولياء الأمور عندما يترك الطالب الفصل الدراسي أو المدرسة دون إذن، أو عندما ينام أثناء الدروس. وفي بيان لها على موقع ويبو للتواصل الاجتماعي، قالت شركة غيزهو غوانيو للتكنولوجيا، بأن الزي الجديد يتمتع بتقنية عالية، ويوفر طريقة إدارة ذكية تصب في مصلحة جميع الأطراف من طلاب ومعلمين وأولياء للأمور. ومع ذلك فقد قوبل خبر الزي الرسمي الذكي ببعض الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال المتابعون بأنه انتهاك لخصوصية الأطفال وحقوق الإنسان، وفق ما ورد في موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.

View on Instagram http://bit.ly/2D9QJQI

شاهد أيضاً

. «الدولي للحبارى»: إنقاذ 11 طائر حبارى آسيوية من التهريب الإتحاد كشف الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى عن خططه لإطلاق 11 طائر حبارى آسيوية ضبطتها دائرة جمارك رأس الخيمة، إذ نجحت السلطات الجمركية في اكتشاف 12 طائر حبارى بعد ضبط عملية تهريب عند منفذ جمارك الدارة مع سلطنة عُمان بتاريخ 22 يناير الماضي، حيث وضعها المهربون داخل أكياس بلاستيكية بعد ربط أجنحتها، ومن ثم وضعت في تجويف الإطار الاحتياطي.  وكان أحد طيور المجموعة الـ 12 تعاني ضعفاً شديداً، ما جعل خيار الموت الرحيم الحل الأفضل لتخليص الطائر من الحالة الصحية الصعبة، وذلك عقب عملية معاينة أجراها فريق الصندوق على الطيور.  وكشف الفحص إصابة الطائر بضرر في الأجنحة وعدد من الأعضاء الداخلية، بما في ذلك الكبد والبنكرياس والكليتين والغدد الدرقية. كما كشف التقرير الخاص بالفحص وجود تسمم فطري في الرئتين، في حين عاد تقرير علم الأحياء المجهري بنتيجة إيجابية حول وجود بكتريا القولون. وتحمل طيور الحبارى المهرّبة عادةً أمراضاً متنوعة وتعاني ضغوطاً هائلة ناجمة عن الأسر وظروف النقل غير المشروع. ويتجلّى الخطر الأعظم في قدرة بضعة طيور مريضة من الحبارى على تعريض حياة الصقور للخطر عند تدريبها على الصيد. ويمثل الاتجار غير المشروع بطيور الحبارى تهديداً حقيقياً لحياة جميع الحيوانات، بما فيها الصقور. وفيما تبلغ نسبة تهريب الحبارى الحية عبر حدود الإمارات العربية المتحدة واحداً بالعشرة، تُعتبر التجارة غير المشروعة عاملاً مهماً في التراجع التاريخي لعدد طيور الحبارى، ما يُشكل تهديداً خطيراً للصقارة العربية التقليدية. وقال معالي ماجد علي المنصوري، العضو المنتدب للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: «ينظر الصندوق لتهريب الحيوانات على أنه عمل مشين ومُدان بجميع الأعراف والقوانين الدولية، ويحتاج الصقارون إلى إدراك الخطر الذي من الممكن أن يعرضوا طيورهم الجارحة والثمينة إليه عند إطلاقها لصيد الحبارى المهربة، والتي تحمل في كثير من الأحيان أمراضاً فتاكة». وقال: «تشكّل طيور الحبارى المهّربة والمصابة، والتي تعتبر الطريدة التقليدية للصقور العربية خطراً حقيقياً قد ينهي حياة هذه الصقور عند اصطيادها، لذا نشكر دائرة الجمارك ودوائر الحجر الصحي برأس الخيمة ودبي على الكفاءة المهنية العالية والرعاية التي قدموها لهذه الطيور الضعيفة». وتجري اليوم عملية التأكد من خلو الطيور الـ 11 المتبقية من الأمراض المعدية خلال الفحوص الطبية التي يجريها الصندوق للحفاظ على الحبارى، وهي تستجيب بشكل جيد لعملية إعادة التأهيل والعلاج، تمهيداً لإطلاقها مجدداً في البرية مستقبلاً.

View on Instagram https://ift.tt/2HGVfJ3