الرئيسية / غير مصنف / . “سائق وهمي” رفع مستخدمي مترو دبي إلى 650 ألف يومياً كشف المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر محمد الطاير، قصة طريفة تتعلق بمترو دبي والإجراء الذي اتخذته الهيئة لرفع ثقة الجمهور في استخدامه كوسيلة نقل بلا سائق. وأشار مطر محمد الطاير في الكلمة التي ألقاها خلال الجلسة الرئيسية الثانية من أعمال اليوم الثاني للقمة العالمية للحكومات اليوم الإثنين، إلى أن أعداد مستخدمي مترو دبي خلال الأشهر الست الأولى شكلت صدمة للمسؤولين، إذ إنه لم يتجاوز 40 إلى 50 مستخدم يومياً، محطماً سقف التوقعات لمشروع كلف حكومة دبي الملايين. ولفت الطاير إلى أن القصة بدأت عندما عملت هيئة الطرق والمواصلات في دبي على دراسة أسباب انخفاض أعداد مستخدمي المترو، وتوصلت إلى أن خوف الناس من ركوب مترو ذاتي القيادة هو الذي يقف وراء عزوفهم عن استخدامه، مضيفاً أن الهيئة لجأت إلى وضع سائقين وهميين في المترو لإدخال الطمأنينة إلى قلوب الناس وتشجيعهم على استخدامه. وأكد الطاير، أنه “وبعد تزويد المترو بسائقين وهميين ارتفع عدد مستخدميه من 50 ألفاً إلى 650 ألف يومياً، علماً أن هؤلاء السائقين لا يتواجدون بشكل دائم في المترو، إذ تعمد الهيئة إلى تشغيل المترو دون سائق وهمي أحياناً وبه تارةً أخرى، وهو ما يؤكد نجاحها في بث الطمأنينة في نفوس الجمهور، ما جعلهم اليوم لا يكترثون لمسألة وجود سائق من عدمه، وأصبح هناك تقبل وثقة مجتمعية في وسيلة النقل الحديثة”.

. “سائق وهمي” رفع مستخدمي مترو دبي إلى 650 ألف يومياً كشف المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر محمد الطاير، قصة طريفة تتعلق بمترو دبي والإجراء الذي اتخذته الهيئة لرفع ثقة الجمهور في استخدامه كوسيلة نقل بلا سائق. وأشار مطر محمد الطاير في الكلمة التي ألقاها خلال الجلسة الرئيسية الثانية من أعمال اليوم الثاني للقمة العالمية للحكومات اليوم الإثنين، إلى أن أعداد مستخدمي مترو دبي خلال الأشهر الست الأولى شكلت صدمة للمسؤولين، إذ إنه لم يتجاوز 40 إلى 50 مستخدم يومياً، محطماً سقف التوقعات لمشروع كلف حكومة دبي الملايين. ولفت الطاير إلى أن القصة بدأت عندما عملت هيئة الطرق والمواصلات في دبي على دراسة أسباب انخفاض أعداد مستخدمي المترو، وتوصلت إلى أن خوف الناس من ركوب مترو ذاتي القيادة هو الذي يقف وراء عزوفهم عن استخدامه، مضيفاً أن الهيئة لجأت إلى وضع سائقين وهميين في المترو لإدخال الطمأنينة إلى قلوب الناس وتشجيعهم على استخدامه. وأكد الطاير، أنه “وبعد تزويد المترو بسائقين وهميين ارتفع عدد مستخدميه من 50 ألفاً إلى 650 ألف يومياً، علماً أن هؤلاء السائقين لا يتواجدون بشكل دائم في المترو، إذ تعمد الهيئة إلى تشغيل المترو دون سائق وهمي أحياناً وبه تارةً أخرى، وهو ما يؤكد نجاحها في بث الطمأنينة في نفوس الجمهور، ما جعلهم اليوم لا يكترثون لمسألة وجود سائق من عدمه، وأصبح هناك تقبل وثقة مجتمعية في وسيلة النقل الحديثة”.

View on Instagram http://bit.ly/2RUsF8u

شاهد أيضاً

. تقنية تحديد الهوية بموجات الراديو في حافلات دبي استكملت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، بالتعاون مع مجموعة اينوك، مؤخرا تثبيت تقنية تحديد الهوية بموجات الراديو (RFID) في أكثر من 1,300 حافلة من حافلاتها العامة، ليتم استخدام هذه التقنية ضمن خمسة من محطات إيواء الحافلات التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في دبي. وتأتي هذه الخطوة في أعقاب النجاح الذي حققته المرحلة التجريبية عند تثبيت هذه التقنية المبتكرة على 190 حافلة مطلع العام الماضي. وتعمل التقنية وفق ما نقلت البيان من خلال تثبيت شريحة إلكترونية على فوهة خزان الوقود في الحافلات، وأجهزة القراءة على فوهة مضخة الوقود، مما يضمن تعبئة كل حافلة بالوقود المناسب وفقاً للمتطلبات المحددة مُسبقاً من قبل هيئة الطرق والمواصلات.  وستمكن هذه الخطوة فريق عمل هيئة الطرق والمواصلات من وضع قيود محددة حسب الحاجة لتزويد المركبات وأسطول الحافلات بالوقود من خلال نظام الإدارة الإلكترونية للأساطيل؛ مما يتيح وضع حدود لتعبئة الوقود حسب الحجم أو التكلفة، علاوة على قيود حسب الوقت والمنطقة، بما يكفل تحقيق كفاءة أعلى في متابعة استهلاك الوقود ويضمن الكفاءة التشغيلية للأسطول.  وفي هذا السياق، أحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات عن سروره للعمل مع شركة رائدة في قطاع الطاقة مثل إينوك، مشيدا في الوقت ذاته بهذه الخطوة، ومعتبرا إيّاها مبادرة مهمة تُضاف إلى سجل المبادرات الاستراتيجية للهيئة، التي تسعى الهيئة إلى إطلاقها حسب الخطط المرسومة لتطوير أداء وسائل النقل الجماعي لديها ومنها الحافلات العامة.

View on Instagram http://bit.ly/2SFVY46